(Fri - 12 Apr 2024 | 22:19:45)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

الاتصالات تنهي التدريب اللازم لتشغيل منظومة المشتريات الحكومية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   الوزير المنجد: فتح منافذ السورية للتجارة لمنتجات المشاريع الصغيرة في السويداء   ::::   الاتصالات تنهي التدريب اللازم لتشغيل منظومة المشتريات الحكومية   ::::   الحرارة إلى ارتفاع وتحذير من تشكل الضباب في بعض المناطق   ::::   الرئيس الأسد يهنئ القوات المسلحة بمناسبة عيد الفطر السعيد   ::::   الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بإحداث جائزة تقديرية تسمى “جائزة الدولة التقديرية للشجاعة والعطاء”   ::::   كوادر المؤسسة العامة للطيران المدني تواصل عملها وجهودها في تقديم الخدمات خلال العطلة   ::::   التعليم العالي تعلن جهوزية المشافي الجامعية خلال عطلة عيد الفطر   ::::   افتتاح المبنى الجديد للقسم القنصلي للسفارة الإيرانية في دمشق   ::::   الرئيس الأسد يلتقي المدرسين الفائزين بالمراتب الأولى في المسابقة العلمية التي أقامتها وزارة التربية   ::::   الرئيس الأسد والسيدة الأولى يشاركان في إفطار جماعي بالمدينة القديمة في طرطوس   ::::   مجلس الوزراء يناقش صكاً تشريعياً لتشديد عقوبات المعتدين على خطوط الشبكات الكهربائية والهاتفية   ::::   الصحة تطمئن.. لا ارتفاع بحالات كوفيد 19 والمنحنى الوبائي في استقرار   ::::   المهندس عرنوس يجول في مشروع عقدة المواساة .. حل مشكلة الازدحام المروري بالمنطقة   ::::   رئيس مجلس الوزراء يتفقد سير الاختبارات النهائية المركزية للمسابقة العلمية للمدرسين   ::::   برعاية وحضور السيدة الأولى… مركز أمل الخاني يفتتح مسارات الأمل للأطفال المصابين بالتوحد   ::::   وزير التربية يفتتح مدرسة (الحكمة للبنات) للتعليم الأساسي في مدينة داريا بريف دمشق   ::::   الهجرة والجوازات مستمرة بعملها يومي الأحد والإثنين القادمين   ::::   ارتفاع قياسي للذهب المحلي .. الغرام بـ 886 ألف ليرة   ::::   الترميز والخدمات والمراسلات الحكومية… ورشة عمل للسورية للاتصالات بدمشق   ::::   وزير الصحة: 4 شهداء و13 جريحاَ من السوريين جراء الاعتداء الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية 
https://www.facebook.com/wafeer.com.sy
أرشيف من اللاذقية الرئيسية » من اللاذقية
الياسمين يُراقص المارّة !!

سيريانديز- مكتب اللاذقية- رشا ريّا

في شوارع كئيبة, حزينة, تكاد تبدو خالية, يهمس صوت ثم ما يلبث أن يدندن بخجل بعض الشيء, يرقص قلبك فرحاً إنها الموسيقى, تلتفت لترى الناس يمضون خلف الفرح هذا بعيداً عن الرصاص واللون الأحمر الذي غطى المدينة والمدن المجاورة منذ أيام قليلة.

شارع تملؤه الألوان والياسمين كما اسمه, فريق قطرات ملونة مع نادي حكايا الفن اختاروا (شارع الياسمين) مكاناً لفرح ولو كان مؤقتاً، عاد الشارع ومن فيه أطفالاً بفضل رسومات أولاد تستهدف أَسر الحرب في لوحة طفولية علّها تبتعد عن الوطن والأهل, انتشرت الآلات الموسيقية على الرصيف فيحق لكل من يزال يتقن الجمال أن يعزف.

يزن جبور (مدير نادي حكايا الفن), لم تكن المرة الأولى التي يطرح فيها فكرة العزف للجميع, إيماناً منه بأن كلّ فرد يحارب على طريقته (ونحن نحارب بالموسيقى), حيث أنه على يقين أنها أشد الأسلحة فتكاً بالقبح  وأمضاها دفاعاً عن الجمال.

وأضاف جبور: بعد التفجيرات الأخيرة التي حصلت كانت هذه الورشة أو النشاط رداً على كل من أراد أن يقتلنا, فهم يفجرون ونحن نصنع الفرح على طريقتنا, ونثبت أن هؤلاء الأطفال من حقهم العيش والابتسام, يكفينا أن نرى عيون من مرَّ بهذا الشارع وسمع "شوية موسيقى وسُعِد بآلوان إيجابية".

مايا شمّا (منسق مشروع قطرات ملونة) تحدثت لسيريانديز: "أهداف فريقنا هي تجميل مدينة اللاذقية, وبعد تواصل الدكتور نورس وطرحه للفكرة, درسنا الشارع وصممنا أعمال ايجابية تتناسب مع هدوء الشارع, وأغلب اللوحات الجدارية, والعبارات كانت تتناسب مع اسمه, وتدعو بطريقتها للتفكير بإيجابية".

كان للنحت أيضاً حصةً في مشروع الفرح حيث افترش النحاتون الصغار الطريق, وخلقوا منحوتات عفوية حيّة لم تشوهها أو تقتلها مشاهد القتل و الدمار, تمَّ ذلك  تحت إشراف طلاب من  الفنون الجميلة والنحاتين, وجهوا رسالة مفادها "الفن لا زال باستطاعته تجميل المجتمع والصمود بطريقته", حسب ما عبّر السيد فادي محمد (الفنان التشكيلي ومدرس النحت)

لم يستطع أن يقاوم سحر البيانو, فبدأ العزف، الياس طوبال (مدرس بيانو) رأى  أن أرواحنا في هذه الفترة تتأرجح ما بين الحزن والتفاؤل, وعلينا ألّا نتوانى عن الدفع بالحرب ولو للحظات.

طفلة اختارت أن ترسم بضعة شجرات, وعند سؤالها عن معنى رسمتها تجيب "خالتو حتى الشجرات بدي اتركهون بأمان , لتتابع: أريد من الكون أن يبقى بخير .

شعب حيّ يواجه الموت كلّ يوم ولا زال يتقن الفرح البسيط وضحكات الأطفال وحلم الحياة الجميلة.. و آن للقدر أن يستجيب؟

سيريانديز
الإثنين 2016-05-30
  23:29:49
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

وزارة الإعلام تنعي الصحفي عساف عبود

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

موسم سياحي واعد لمنشآت الشركة السورية للنقل والسياحة .. منصور : خطط للتوسع في المنتجعات و14 بولمان في أسطول الكرنك قريبا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©