(Sat - 13 Jul 2024 | 12:21:48)   آخر تحديث
https://www.albaraka.com.sy/
https://www.facebook.com/Marota.city/
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
محليات

وزارة التربية: لا تعديل بخصوص امتحانات الشهادة الثانوية العامة

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من لبنان عبر معبر الزمراني بريف دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
http://www.
 ::::   الإسكوا: العقوبات الأحادية على سورية عطلت توفير الخدمات الإنسانية لشعبها   ::::   المالية تعلن نتائج المزاد الثالث للعام الجاري لإصدار سندات الخزينة   ::::   عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من لبنان عبر معبر الزمراني بريف دمشق   ::::   وزير التجارة الداخلية: عدم التهاون بصناعة رغيف الخبز ومحاسبة المقصرين   ::::   وزيرا الداخلية والمالية يتفقدان سير العمل في مركز هجرة جديدة يابوس   ::::   تشميل المتقاعدين المدنيين المصابين بالسرطان بالدعم المالي   ::::   المهندس عرنوس يترأس اجتماعاً خاصاً ببدلات الاستثمار لعقارات الاتحاد الرياضي العام   ::::   وزارة التربية: لا تعديل بخصوص امتحانات الشهادة الثانوية العامة   ::::   تشييد طابق إضافي قبل التأكد من سلامة البناء في قدسيا.   ::::   فواتير كهرباء مرتفعة رغم التقنين ! … مدير الكهرباء يرد: في حال تجاوز الاستهلاك ألف كيلو واط تكون كلفتها 19 ألف ليرة   ::::   أضرار مادية جراء عدوان إسرائيلي استهدف إحدى النقاط في محيط بانياس   ::::   هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي تدعو للمشاركة بمعرض “غولفوود 2025” بدبي   ::::   التربية: لا يوجد أي تغيير على المناهج الدراسية   ::::   71 فريقاً من مختلف المحافظات تأهلوا إلى نهائيات البطولة الوطنية لعلوم الروبوت   ::::   إخماد حريق في موقع رأس شمرا بريف اللاذقية   ::::   12 طالباً وطالبة يحصلون على العلامة التامة بالفرع العلمي   ::::   رئاسة الجمهورية العربية السورية تنعي المستشارة لونا الشبل   ::::   رئاسة الجمهورية العربية السورية تنعي المستشارة لونا الشبل   ::::   اللجنة القضائية العليا للانتخابات: تحديد 8150 مركز اقتراع في انتخابات مجلس الشعب   ::::   رئيس مجلس الوزراء يفتتح محطة تحويل كهرباء غباغب في ريف درعا بتكلفة تجاوزت 30 مليار ليرة 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
ماذا يحدث في تجمع الدراسات العليا بجامعة دمشق؟ … لا مياه ساخنة ومولدة معطلة.. و«حمام» لكل 37 طالباً؟!!

مشكلات بالجملة تتفاقم وخاصة في تجمع الدراسات العليا في المزة قلب العاصمة دمشق.. فلا حمامات جيدة ولا مياه ساخنة.. وواقع نظافة غير مقبول.. وتقنين كهربائي حاله كحال ساعات التقنين المطبق خارج المدينة الجامعية والوضع بات يرثى له.. وما زاد الطين بلة تعطل المولدة الكهربائية لنحو أكثر من أسبوعين دون إصلاحها لغاية الآن وكل يضع الكرة في ملعب الآخر والخاسر الوحيد هم الطلبة.

وفي شكاوى وصلت صحيفة «الوطن»، يعاني الطلبة المقيمون في تجمع الدراسات العليا الخاص بالأطباء في جامعة دمشق من مشكلة انقطاع الكهرباء ليلاً نتيجة عطل المولدة علماً أن التجمع يخضع لساعات تقنين أسوة بمناطق العاصمة الأخرى (ساعتي وصل مقابل ٤ ساعات قطع).

وأكد الطلاب معاناتهم أيضاً من مشكلة انقطاع المياه الساخنة والتي اختفى دفؤها منذ أكثر من ٦ أشهر، مناشدين الجهات المعنية وخاصة رئاسة الجامعة ولاسيما مع عدم وجود حلول تلوح بالأفق والمبررات غدت كثيرة.

ويضيف الطلاب: لا تزال مشكلة الحمامات وعقد الإصلاح قيد التوقف منذ أكثر من سنتين ولم يتم إنجازه بحجة التغيرات بسعر الصرف.. مؤكدين أن أكثر من نصف حمامات التجمع خارجة عن الخدمة.

ويقول الطلبة: في الوحدتين السكنيتين 112 حماماً و112 دورة مياه أي (224) مرفقاً خدمياً، نصفها أي (56 حماماً و56 دورة مياه) خارج الخدمة لأنها أدخلت ضمن عقد الإصلاح الذي وقع منذ عامين وبات «نقمة» علينا وليس «نعمة»، والنصف المتبقي من المرافق الخدمية 50 بالمئة منها غير صالحة للاستعمال أساساً ولا يمكن استخدامها وما يتم الاعتماد عليها يقارب النصف أي نحو 30 حماماً و30 دورة مياه في كلتا الوحدتين.

بالأرقام

وفق المعلومات التي وردت من الطلبة ضمن شكواهم: يتكون تجمع الدراسات العليا من وحدتين سكنيتين (18) و(19) وكل وحدة تتألف من 266 غرفة أي إجمالي عدد الغرف في التجمع يبلغ 532 غرفة ناهيك عن المكتبات العشر التي يقطنها عشرات الطلبة أيضاً. وأضاف الطلبة: لو افترضنا أنّ كل غرفة يقطن فيها طالبان فقط، وكل مكتبة خمسة طلاب، سيكون العدد الإجمالي للقاطنين في التجمع يزيد على 1100 طالب.

وإذا أردنا حساب توزع المرافق الموجودة والصالحة للاستعمال على الطلبة المقيمين، لوجدنا وسطياً أنّ لكل 37 طالباً مرفقين (حمام وتواليت) فقط وهي غير مجهزة أساساً بما يليق بسكن طلابي!! علماً أنّ توزيع المرافق وفقاً لتصميم الوحدات السكنية يُخصص لكل 10 طلاب مرفقين (حمام وتواليت) على الأكثر.

تساؤلات

ويبقى عدد من الأسئلة نضعها برسم المعنيين، فلا نعلم من المستفيد من «شرشحة» الطلاب بهذه الصورة، ومن المسؤول عن ذلك؟؟ وهل من معالجة ولو جزئية تخفف من وطأة المعاناة الكبيرة التي يعيشها الطلاب الذين يقع على عاتقهم العمل ليل نهار في المشافي الحكومية؟؟ على الرغم من أن واقع المدينة لطلبة مرحلة الإجازة يعتبر أفضل نسبياً من غيره وسط اختلاف بين الوحدات السكنية على صعيد الجانب الخدمي.. ولماذا التأخر إلى الآن بإصدار قرارات الهيئة العامة للمدينة الجامعية رغم صدور مرسوم تحويل المدن الجامعية إلى هيئات مستقلة؟

وحول عقد ترميم الحمامات والمطابخ في سكن الدراسات، بين مصدر مسؤول في جامعة دمشق أن العقد متوقف منذ سنوات باعتباره «عقد ناكل»، وهو أمر خارج إرادة الجامعة والتعليم العالي، مبيناً أن المتعهد لم يتمكن من الترميم وتم الحجز على أمواله، والتنفيذ من خلال أمواله، علماً أن القيمة تقدر بالمليار ليرة.

إجراءات إسعافية

وقال المصدر: كان من المقرر أن ينجز العقد منذ سنتين وأكثر، ويتضمن (40 حماماً ومطبخاً)، والأمر رهن الإجراءات الإسعافية الممكن اتخاذها حالياً، علما أنّ الخلل الحاصل والضرر انعكس على صعيد المياه وسبب تردياً بالواقع الخدمي وأثر في واقع النظافة وتأمين المياه، ما أدى لوجود حمامات خارج الاستخدام ضمن كتلتين في سكن الدراسات، ويتم استخدام الحمامات التي تحتاج إلى تخديم.

واقترح المصدر أن تتم مخاطبة رئاسة مجلس الوزراء عبر جامعة دمشق وذلك لتكليف إحدى المؤسسات الحكومية الاتفاق مع الجامعة وتنفيذ (عقد بالتراضي) لإجراء أعمال الترميم.

مياه ساخنة

وفيما يخص واقع المولدة والعديد من المشكلات التي تخص المدينة، بين المصدر أن المولدة بحاجة إلى عمرة كاملة وهذا الأمر يستلزم إجراءات عقدية وقانونية، كما أن واقع المياه الساخنة مرتبط بتوافر مادة المازوت، مضيفاً: لا يصل المدينة الجامعية إلا كميات قليلة مستخدمة باتجاه المولدات أكثر من المياه الساخنة، لكن تم تركيب سخانات شمسية إلا أن الأمر بحاجة أيضاً إلى جهوزية الحمامات ليصار تشغيلها؟!

بينما قال مصدر في السكن الجامعي بدمشق: لغاية الآن وضع الروائح الكريهة بسبب مجرى نهر بردى (على ما هو عليه) دون أي استجابة من محافظة دمشق، علماً أن الجامعة خاطبت المحافظة عشرات المرات وتقدمت الجامعة بأكثر من مقترح لحل المشكلة، لكن دون أي نتيجة.

مقترح

وأكد المصدر أنه تم التقدم بمقترح مفاده تركيب أنبوب صرف صحي داخل النهر بالمنطقة الممتدة داخل المدينة (800 متر)، مضيفاً: هذا الأمر قابل للتطبيق، وتم خلال الفترة السابقة التنسيق مع شركة الصرف الصحي، لكن هذا الأمر بحاجة إلى مساعدة المحافظة بالتنفيذ والإجراءات والموافقة من قبلها، أو طرح حلول ومعالجة للموضوع.

هذا ووفق المصدر تضم المدينة الجامعية 24 وحدة سكنية وتتألف من 5 آلاف غرفة سكنية، مؤكداً اعتماد آلية جديدة للسكن الجامعي هذا العام، وذلك بإنجاز التسجيل على السكن للطالب في غضون نصف ساعة فقط ضمن إطار تبسيط الإجراءات على الطلبة.

الثلاثاء 2022-10-11
  17:39:13
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/profile.php?id=100067240434120&mibextid=ZbWKwL
http://www.siib.sy/
https://www.takamol.sy/#
https://chamwings.com/ar/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

اتحاد الصحفيين يقر عدداً من التعديلات على الرسوم المالية والخدمات

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

وزير السياحة: زيادة نسبة زوار سورية من العراق خلال عطلة العيد 25 بالمئة عن العام الماضي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2024
Powered by Ten-neT.biz ©