(Mon - 5 Dec 2022 | 09:56:45)   آخر تحديث
https://chamwings.com/ar/
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

لجنة وزارية برئاسة طعمة تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية في دير الزور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

حقيقة فخ الديون الصينية

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   التلاعب بأوزان أسطوانات الغاز المنزلي بقصد الاتجار   ::::   تعاون مالي مصرفي بين سورية والبحرين   ::::   التعليم العالي تطلب ترشيد استخدام الكهرباء والاعتماد على المصابيح الموفرة للطاقة !   ::::   الداخلية: سنلاحق ونتخذ الإجراءات القانونية بحق كل من يعبث بأمن واستقرار محافظة السويداء   ::::   الصحة تطلق حملة لقاح فموي ضد مرض الكوليرا في عدد من المحافظات   ::::   الهيئة العامة للضرائب والرسوم توضح خطوات الربط الالكتروني وتفرض لصاقات QR   ::::   ناقلة النفط المحتجزة منذ اشهر وصلت بانياس والعمل مستمر لتحقيق استقرار بالتوريدات   ::::   الوزير عبد اللطيف: إجراءات لحماية العاملين في المشاريع ومحاسبة للمقصرين   ::::   حقيقة فخ الديون الصينية   ::::   إنتاج 4494 طن حليب خلال 9 أشهر   ::::   استمرار استجرار محصول الحمضيات من مزارعي طرطوس   ::::   المصرف الزراعي: على الفروع بدء توزيع الأسمدة على الفلاحين لمحصول القمح   ::::   ضبط محطة وقود مخالفة بريف حلب وتغريم صاحبها بـ 511 مليون ليرة   ::::   وزير النفط: الأزمة مستمرة منذ 50 يوماً والقطاع النفطي مرتبط بالفساد   ::::   لا توقف لتزود «السرافيس والباصات» بالمازوت «الجمعة والسبت» …   ::::   الذهب مستمر بالصعود ؟   ::::   بدء تركيب أجهزة (جي بي اس) ضمن وسائل النقل العامة في طرطوس   ::::   بلاغ حكومي يخص المحروقات ...   ::::   (المازوت) ضمن اجتماع الحكومة وبحث واقع توريدات المشتقات النفطية والنقص الحاصل فيها   ::::   لجنة وزارية برئاسة طعمة تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية في دير الزور 
http://www.
أرشيف أخبار الغرف الرئيسية » أخبار الغرف
وسيم القطان: الحل في التنافسية.. ويصرح لسيريانديز نحن مع دعم الصناعة الوطنية ولكن على أن لا تكون أغلى من المستورد ! منع الاستيراد لا يوفر القطع بل يجمده، والحل بالتشاركية
وسيم القطان: الحل في التنافسية.. ويصرح لسيريانديز نحن مع دعم الصناعة الوطنية ولكن على أن لا تكون أغلى من المستورد ! منع الاستيراد لا يوفر القطع بل يجمده، والحل بالتشاركية
خاص- سيريانديز- المحرر الاقتصادي أكد أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية وسيم القطان في تصريح خاص لسيريانديز أن تفضيل قطاع الاستيراد على حساب الصناعة الوطنية أمر غير وارد، فلكل قطاع ثقله. ولكن نحن أمام حقيقة أن المواطن أهم من المنتَج نفسه، لذا يجب أن نركز على توافر المنتج بأقل سعر للمواطن، فأين أهمية الصناعة الوطنية وتشغيل اليد العاملة حين يباع المنتج المحلي بأضعاف ثمن المستورد ؟!.. هذه مشكلة. وأشار القطان أن هناك سؤالاً هاماً سيرفع قريباً ضمن مذكرة للجنة الاقتصادية، فحواه (هل الأهم دعم المنتج، أم دعم المواطن)؟.. وهل الأولويات في دعم المنتج ام وصول هذا المنتج للمستهلك بأقل سعر ؟ . فالبوصلة هي المواطن. وحول منع الاستيراد بغية دعم الصناعة السورية أشار: نتفهم أن الهدف من منع الاستيراد هو الحفاظ على القطع الاجنبي، ولكن رفع سعر المنتج المحلي غير منطقي، وهناك زيادة كبيرة وواضحة في أسعار بعض المواد المنتجة محلياً، بينما بعض المواد أسعارها شبيهة بالدول المجاورة، وقليل منها ما يدخل حيز المنافسة السعرية مع ضمان الجودة. التشاركية حل على الطاولة: واقترح القطان حل التشاركية بين القطاع العام والخاص، حيث يعمل القطاع العام على تنظيم آلية العمل التجاري، بينما يعمل الخاص بأريحية بما يتعلق بالاستيراد والتصدير والصناعة والزراعة أيضاً، ضمن الضوابط التنظيمية لشريكه العام، وبهذا يكون التنظيم والبناء صحيح لهذا القطاع، وتكون النتائج مضمونة ومفيدة للمواطن. منع الاستيراد لا يوفر القطع.. والحل بكتابة تعهد: وشدد أمين سر اتحاد غرف التجارة على أنه عند منع الاستيراد بحجة الحفاظ على القطع في السوق، فالحقيقة أن هذا يؤدي إلى احتباس الدولار عند كل بيت وكل تاجر. فالتاجر الذي كان يستورد وتم منعه من الاستيراد فإن الدولارات لديه أصبحت مجمدة، والحل بإعادة السماح بالاستيراد مع كتابة المستورد لتعهد بعدم الدخول في السوق السوداء وعدم شراء القطع منها، وبالتالي ستتوافر المادة أكثر في السوق وستدخل المنافسة السعرية حيز التنفيذ. وأوضح أنه بهذه الآلية فإن الدولار سوف يدخل السوق من جديد، "عند السماح بالاستيراد" إذ سيخرج الدولار المجمد لدى التجار، وسيدخل دولار من الخارج أيضاً وبالتالي تتنشط الأسواق وتزيد كميات القطع المتداول بحالة إيجابية، فبماذا يفيد الاقتصاد قطع أجنبي مجمد ؟ وعلى القطاع التجاري والصناعي والفريق الحكومي الاقتصادي دعم المشروعات الصناعية الصغيرة (الورش). وختم القطان: نحن مع دعم المنتج والصناعة الوطنية، ولكن لا يجب إلغاء قطاع الاستيراد نظراً لأهميته الفضلى، إذ أن الاستيراد يسمح اليوم بتأمين المادة الاولية للصناعة، ويسهل موضوع القيمة المضافة على السلع في الصناعات التحويلية، وبالتالي يوسع من خيارات التصدير، مما يفتح باب الأسواق التصديرية السورية مجدداً، وهذه هي الحالة الصحية التي ينتظرها الاقتصاد السوري في المرحلة القادمة.
الأربعاء 2022-09-14
  10:04:08
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Takamol.Co.Sy
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

استقالة بلا اجر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

جديد أجنحة الشام للطيران .. خدمة الدفع الالكتروني لتذاكر السفر إلى وجهاتها…

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©