(Sun - 27 Sep 2020 | 01:20:22)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

الصحة: تسجيل 42 إصابة جديدة و15 حالة شفاء ووفاة حالتين بفيروس كورونا

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

منشور يحرك مثقفي الفيس.. ويضع حسن نية الحليف على المحك!

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   بدء قبول طلبات المفاضلة الجامعية في مراكز التسجيل المعتمدة بالجامعات وفروعها   ::::   وزير التربية يحمل المسؤولية لمديري التربية.. ويعد خارطة بيانات لمدارس سورية وينظم العلاقات الإدارية   ::::   الرئيس الأسد يكافئ مهندسي وفنيي وزارة النفط الذين أجروا أعمال العمرة في مصفاة بانياس بخبرات محلية   ::::   بدء توزيع المواد المدعومة عبر نظام الرسائل اعتبار من 1 الشهر القادم.. والتجارة الداخلية توضح الطريقة ؟   ::::   4 وزراء يتفقدون تحضيرات إعادة افتتاح مطار دمشق الدولي في بداية تشرين الأول القادم   ::::   (تاميكو) تتوجه للدخول على خط إحلال بدائل المستوردات والسيتامول متوفر.. علي لسيريانديز: سنستأنف توزيع المساعدات الدوائية للمحافظات بداية الشهر القادم   ::::   الصحة: تسجيل 42 إصابة جديدة و15 حالة شفاء ووفاة حالتين بفيروس كورونا   ::::   رئيس مجلس الوزراء يطلع على أعمال الصيانة في مصفاة بانياس.. المهندس عرنوس: تفعيل نظام الحوافز وربطه بالإنتاج   ::::   العقاري: بدء إجراء الربط الشبكي مع الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية   ::::   أكثر من 2300 مسرح تقدموا للاستفادة من القرض الوطني حتى الآن   ::::   الصحة تتسلم دفعة جديدة من المساعدات الطبية الصينية لمواجهة كورونا   ::::   عضو مجلس شعب يطالب الحكومة بإيحاد منافذ لتحسين دخل الموظف.. السلوم: على كل مسؤول ان يمتلك زمام المبادرة.. وأن يتخذ القرار الجريء الصائب دون أي حساب للكرسي ؟   ::::   داوود رئيساً للطيارين في الخطوط الجوية السورية خلفاً لسلامة   ::::   نواب الشعب يواصلون مداخلاتهم حول البيان الوزاري… ومطالب بتوضيح آليات إعادة توزيع الدخل وحل مشكلة النقل   ::::   دور خاص بالنساء على جميع محطات الوقود بطرطوس.. و كازية لسيارات العسكريين والأطباء   ::::   إغلاق 6 محطات ومراكز محروقات تحتكر وتبيع المازوت بسعر زائد في ريف دمشق   ::::   منشور يحرك مثقفي الفيس.. ويضع حسن نية الحليف على المحك!   ::::   تعرّف على آلية تحديد مواعيد بيع السكر والأرز وفق الرسائل النصية عبر الموبايل   ::::   المهندس عرنوس مهتم بالمؤسسات والجمعيات التعاونية لاستثمارها بالشكل الأمثل   ::::   البدء ببيع الخبز عبر (الذكية) وفق نظام الشرائح في 3 محافظات.. واليكم حصة كل عائلة ؟   ::::   3 ملايين و800 ألف طالب وتلميذ يتوجهون إلى مدارسهم اليوم 
http://www.
أرشيف صحافة وإعلام الرئيسية » صحافة وإعلام
ستبقى بعض صفحات التواصل الاجتماعي حوامل للإعلام المهني الرصين

كتب حسام حسن- خاص سيريانديز

في منتصف التسعينيات ، بين عامي 1985 و 1990 ، لمع نجم الإذاعات على الموجات  FM، ذات الصوت المجسم ، والنقي ، وأتذكر أيامها أنني سارعت لاقتناء جهاز راديو جديد يملك تلك التقنية ، ولم يكن يكاد يفارقني .
رغم ذلك ، كانت الصحف الورقية ، هي مصدر المعلومات الموثوقة الأول ، وباستثناء الأصفر منها ، كانت مصدرا قابلا للتوثيق اليدوي ، وقلما تحمل خبرا كاذبا أو ملفقا ، وإن تبين كذب خبر بثته ، تسارع في وقت لاحق لنشر تصحيحه ، حرصا على سمعتها ، ومكانتها لدى الجمهور .
كان حالي ، حال الكثيرين حول العالم ، بلا شك .
في بداية العشر الأخير من نهاية القرن الماضي ، توهجت القنوات الفضائية ، وبدأت تتكاثر كالفطر ، وبهر الشكل والمضمون ، عموم المتلقين .
كل حسب اهتماماته ، فرز قائمة القنوات التي يتابعها ، وتشارك أغلب الجمهور ، القنوات الإخبارية ، كونها كانت " تقليعة جديدة " ، بهامش " حرية " غير مسبوق .
على مدى 20 سنة ، احتفظت هذه الفضائيات ، بقصب السبق ، وقد أزاحت الراديو نهائيا من القائمة ، أو وضعته في ذيلها ، وتربعت على رأس قائمة وسائل الإعلام المتابعة في كل مكان .
وبالرغم من لجوئها إلى تحوير الأخبار لتخدم سياسة معينة ، وعدم اهتمامها بالمصداقية الصرفة ، بل وتوجه كثير منها نحو التحريف ، وقول ما لم يُقل ، ظلت تشكل المصدر الأول للأخبار لدى كثير من المتلقين .
كانت الصحف الورقية ، لا تزال ذات قيمة ، وإن تضاءلت أهميتها بالتدريج ، مع دخول غوغل وأخواتها ، والمواقع الإلكترونية ، على الخط .
حتى أمد معين ، استمر الحال على ما هو عليه ، إلى أن انطلقت وسائل التواصل الاجتماعي .
وحش انفلت من عقاله ، غادر المارد القمقم ، وخاض فيه مع الخائضين ، كل أنواع المتلقين ، وتحولوا إلى ناشرين ، واختلط حابل الأمور بنابلها ، حتى لم يعد قانون أو جهة تكاد تسيطر على الوضع .
ليس مهما أن تكون أكاديميا في مجال الإعلام ، وليس مهما أن لك باعا وخبرة ، ستفتتح موقعا على السوشال ميديا ، ثم تصبح ممن يوجهون الرأي ، ولو كنت أحمق هبنقة ، أو بائع فجل في سوق المدينة .
بدا أن وسائل التواصل هي من تتحكم بالوضع ، ومهما حاول الإعلام المرئي تسجيل النقاط ، بحقها ، كانت الأسبق ، وبكل سهولة ، توثق الفيديو مثلا ، وترميه في يد العامة ، وتحول التافه إلى رأي عام ، دون ضابط أو حسيب او رقيب .
يتناقل العامة خبر وسيلة التواصل الاجتماعي ، مقطوع السند ، ويتيم المصدر ، ويحوله الجمهور إلى خبر حقيقي ، ناقلا إياه من مرتبة الرأي أو الشائعة ، إلى مرتبة الحقيقة المطلقة .
وبالرغم من فظاعة الحروب ، في العقدين الأخيرين ، غير أن وسائل التواصل الاجتماعي ، استطاعت أحيانا أن تنصر ظالما على مظلوم ، أو تقلب الحق باطلا ، أو الباطل حقا .
تراجع دور وسائل الإعلام المرئية قليلا ، وباتت الفجوة في رأس القائمة بينه وبين وسائل التواصل الاجتماعي محدودة جدا ، وطغى أحدهما على الآخر ، تبعا لنوع الخبر ، والقدرة على نشره ، بأسرع وقت ، ولطالما نجحت وسائل التواصل في هذا التحدي .
ومع انتشار وباء كورونا في العالم ، بدأ وميض الإعلام التقليدي ، ينبثق من جديد ، بتواتر بطيء بداية ، ثم بتسارع ، يشي بأن المصداقية التي تتمتع بها الصحف والمجلات وشبكات التلفزة ، والراديو ، تتجه نحو استعادة جمهورها ، لأنه حين احتاج معلومات صادقة ، وجدها هنا ، لا في وسائل التواصل الاجتماعي .
غصت وسائل التواصل الاجتماعي بسيل غير محدود من " المعلومات " الخاطئة ، والمتناقضة ، والمتضاربة ، والشائعات ، بالفعل ، وبثت الهلع مضاعفا ، ونشرت المرض وعلاج المرض ، كذبا وتسابقا نحو حصد مزيد من المتابعين ، بل وحقق البعض مكاسب شخصية وتجارية ، باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي ، على حساب الآلام التي سببها الوباء الذي يضرب البشرية  ..
انشر أي خبر ، لفق أي فيديو ، اجتزئ ، ركب صورة على صورة ، اجعل الفيروس ، مسلما أو مسيحيا ، أو ابن ِ له صومعة على قمة جبال الهيمالايا ، ستجد تقنيات الصوت والصورة ، التي تجعل ما يراه المرء حقيقة .
الطامة الكبرى ، أن المتلقي ينخدع بسهولة ، وحين يكتشف الخدعة ، يشتم ويسب ، ثم يعود فيصدق كذبة جديدة .
هذا عموما .. ولكن ، ثمة مواقع تواصل اجتماعي ، مهمة ، على محدوديتها ، اكتسبت ثقة المتلقي ، وبهذه المواقع الرزينة ، ستبقى أهمية السوشال ميديا النظيفة ، كأحد حوامل الإعلام الرصين المهني ، وبالتالي ستزدهر مهنة الإعلامي المحترف من جديد !

(كتب حسام حسن- مدير أخباء قناة سما الفضائية)

الجمعة 2020-04-10
  18:41:41
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
http://www.uok.edu.sy/%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%B6%D9%84%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B5-%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%86%D8%A7%D9%86/
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.
http://www.syriatourism.org/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

منعكسات قضية (وقاف).. تبشر بدخول حقبة جديدة للرأي العام المؤثر !

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

استعدادات مطار دمشق الدولي لاستئناف حركة الطيران 1 الشهر القادم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©