(Wed - 30 Nov 2022 | 16:20:33)   آخر تحديث
https://chamwings.com/ar/
http://www.
https://www.facebook.com/100478385043478/posts/526713362419976/
http://www.
محليات

لجنة وزارية برئاسة طعمة تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية في دير الزور

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

السورية للاتصالات: خروج مراكز هاتفية عن الخدمة.. والسبب بسبب الوقود ؟

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.

السورية للاتصالات: خروج عدد من المراكز الهاتفية عن الخدمة نتيجة صعوبة تأمين الوقود اللازم لعمل المولدات الكهربائية الضرورية لتأمين استمرارية تشغيل المراكز خلال فترات التقنين وأكدت أنها تعمل على تقديم الخدمات وفق توفر المادة

 ::::   بدء تركيب أجهزة (جي بي اس) ضمن وسائل النقل العامة في طرطوس   ::::   بلاغ حكومي يخص المحروقات ...   ::::   السورية للاتصالات: خروج مراكز هاتفية عن الخدمة.. والسبب بسبب الوقود ؟   ::::   (المازوت) ضمن اجتماع الحكومة وبحث واقع توريدات المشتقات النفطية والنقص الحاصل فيها   ::::   موعد بدء تسليم العسكريين المسرحين لتعويضات نهاية خدمة العلم   ::::   «المازوت والبنزين» بأكثر من 7 آلاف للتر الواحد وجرة الغاز «حدث بلا حرج»! …   ::::   قرار بتشكيل مجلس إدارة اتحاد غرف الصناعة السورية وأولى اجتماعاته الأربعاء القادم   ::::   إجازة استثمار لمشروع في قطاع الصناعات الغذائية بريف دمشق   ::::   نشوب حريق بمولدة كهربائية في حلب واحتراق (9) سيارات كانت مركونة بجانبها.   ::::   أطفال على خط «الأعمال»… يعملون في حجز التذاكر داخل الباصات.. ومدير «النقل الداخلي»: هذا «خط أحمر»   ::::   أكثر من 6 آلاف جريح يحصلون على بطاقة جريح الوطن   ::::   وزير السياحة يصدر قراراً بتشكيل مجلس إدارة غرفة سياحة اللاذقية برئاسة حسن كوسا   ::::   أبو سعدى يستقبل السفير البحريني في سورية   ::::   المغرب تهزم بلجيكا   ::::   بنك سورية الدولي الإسلامي يطلق بوابة الدفع الإلكتروني (e-click) ويوقع مع أجنحة الشام للطيران   ::::   مدير عام التوفير: منح تمويل لـ 102 مشروع صغير ومتناهي الصغر   ::::   بؤرة للصرف الصحي تهدد 50 منزلاً في دمشق ومطالب بتدخل فوري من المحافظة؟!   ::::   التجارة الداخلية توضح بخصوص زيادة سعر السكر المباشر : ارتفاع الأسعار العالمية هو السبب و(المدعوم) لم يتغير   ::::   لجنة وزارية برئاسة طعمة تطلع على نسب إنجاز المشروعات الحيوية والتنموية في دير الزور 
http://www.
أرشيف **المرصد** الرئيسية » **المرصد**
كابوس العلامات المتدنية يلاحق طلاب الجامعات !!

فادي بك الشريف

طفا ملف نسب النجاح المتدنية في الجامعات السورية على السطح مجدداً، وسط شكاوى كثيرة من الطلاب عن وجود نسب نجاح متدنية جداً دون الـ20%، وقدرت في بعض المقررات بـ0%، ومقررات أخرى وصلت إلى 5%، من دون أي رادع أو ضوابط حاسمة تضع حداً لهذا الموضوع الذي بات يشكل عقدة لدى شريحة كبيرة من الطلاب وكابوساً يؤرق استمرار تحصيلهم الدراسي وعدم إنصافهم.

وأكد عدد من الطلاب أن بعض أساتذة المقررات يضعون نسباً «غير منطقية» لا يقبلها العقل، تضع إشارات استفهام عديدة حول ماهية قدرات الطلاب والنسب المنخفضة للمواد، في الوقت الذي يستمر فيه الإهمال والتقصير والتأخر في صدور النتائج.
وأضاف الطلاب: عند مقارنة النتائج مع سلالم التصحيح نفاجأ بنسب نجاح ودرجات غير مقبولة، الأمر الذي يتطلب التعامل مع المشكلة بشكل جدي ورصد أسبابها ومبرراتها.
وناشد الطلاب وزارة التعليم العالي التدخل لوضع حل جذري يراعي وضعهم مع ضرورة التدقيق في سلالم التصحيح ووضع ضوابط لإنصاف الطلاب وإعطاء كل طالب حقه، مجددين مطالبتهم بضرورة إنشاء لجنة لتدقيق نسب النجاح منفصلة عن لجنة رصد المواد، وإحالة أي مقرر تكون نسبة نجاحه أقل من 20% إلى إعادة التصحيح ووضع سلم للتصحيح جديد.
ويبقى السؤال: هل يستمر الظلم المقرر بحق الطلاب؟ وهل هناك عجز عن إيجاد حلول لهذه المشكلة رغم انعكاسها السلبي على شريحة كبيرة؟
جامعة دمشق تتعامل مع الموضوع بأن أي مادة من المواد يجب أن تكون نسب النجاح فيها بين 20 و80%، وعندما تكون أقل من 20% وأكثر من 80% تعرض على عميد الكلية قبل صدورها، ويتم بحث الأمر مع أستاذ المقرر بسبب انخفاض النسبة، ويقدم تقريره عن انخفاض النتيجة، وفي حال كون المادة مؤتمتة فإن الموضوع يكون خارج إرادته، ويدرس عن طريق عنصر فني لرفع النسبة لما فوق الـ20%.
وتستمر تبريرات كثير من أساتذة المقررات أن السبب في تدني نسب النجاح يعود إلى عدم حضور الطلاب للمحاضرات، واعتمادهم على الملخصات والنوط الجامعية المنتشرة في المكتبات خارج الجامعة، واعتماد شريحة كبيرة من الطلاب عليها خاصة قبل الامتحانات بأيام، وهذا الأمر يختلف بين الكليات النظرية التي تعاني من عدم الحضور الكبير من الطلاب للمحاضرات، مقارنة مع الكليات التطبيقية والطبية والتي من النادر انخفاض نسب النجاح فيها عن 20%.
وحول هذا الموضوع، علمت «الوطن» من مصادر جامعية أن وزارة التعليم العالي تدرس وضع حدٍ للنسب المتدنية، مبينة أن وزير التعليم العالي كلف بدراسة شاملة حول الموضوع بغية إيجاد حلول منصفة على صعيد النسب المتدنية، وإن ملف النسب المتدنية طرح على طاولة مجلس التعليم العالي، وسيكون هناك إجراءات جديدة حوله بعد استكمال الدراسة.

وقال أمين جامعة دمشق الدكتور مازن الشيخ: ثبت مع الوقت: إن تبريرات أساتذة المقررات حول تدني نسب المواد دون الـ20% غير مقبولة ومقنعة في كثير من الأحيان، ولابد من حل جذري شامل للموضوع. وقال الشيخ: إن زيادة علامات المواد ذات النسب المتدنية ليس حلاً، ونقترح إعادة توزيع المقررات على أساتذة آخرين في ذات القسم، مضيفاً: إن الاختصاص ليس أمراً منزلاً ومن الممكن إجراء تغييرات بالكادر التدريسي.
وحول تبريرات الاعتماد على النوط والملخصات، اعتبر أمين جامعة دمشق أنها غير مقنعة بدليل وجود طلاب يعتمدون على الملخصات الجامعية ومعدلاتهم مرتفعة!! مشيراً إلى أن وزارة التعليم العالي تدرس هذا الملف وستتخذ إجراءات جديدة حياله قريباً.

 

عن صحيفة الوطن
الإثنين 0000-00-00
  00:00:00
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://www.facebook.com/Takamol.Co.Sy
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

استقالة بلا اجر

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

جديد أجنحة الشام للطيران .. خدمة الدفع الالكتروني لتذاكر السفر إلى وجهاتها…

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©