(Sat - 5 Dec 2020 | 10:59:04)   آخر تحديث
https://www.facebook.com/newqmall/
https://www.takamol.sy/
http://www.
https://www.facebook.com/syriaalghadfm/
http://www.
محليات

الوزير سارة: دراسة لإعادة إصدار الصحف.. ومشروع قانون جديد للاعلام لمجلس الشعب قريباً

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
البحث في الموقع
أخبار اليوم

هدم مبنى مشيد بشكل مخالف في بلدة الصبورة بريف دمشق

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
http://www.
 ::::   انتخاب أعضاء مجلس إدارة جدد لاتحاد غرف السياحة السورية .... مرتيني من حلب : الحكومة قدمت العديد من التسهيلات لإعادة ألق القطاع السياحي   ::::   الرؤية الداعمة لهيئة الاستثمار.. جذبت مستثمري 2020   ::::   هدم مبنى مشيد بشكل مخالف في بلدة الصبورة بريف دمشق   ::::   الوزير سارة: دراسة لإعادة إصدار الصحف.. ومشروع قانون جديد للاعلام لمجلس الشعب قريباً   ::::   88 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 59 حالة ووفاة 6   ::::   انتاج الحمضيات انخفض 200 ألف طن.. حمدان لسيريانديز : ندعم الحمضيات كأنها محصول استراتيجي   ::::   مراجعة شاملة لبرامج الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية   ::::   توقيف شخصين لاتجارهما بمادة الغاز المدعومة   ::::   صناعيو الأحذية والجلديات: ضرورة العمل على فتح أسواق تصديرية   ::::   جامعة دمشق تعلن عن أكثر من 200 منحة دراسية مقدمة من هنغاريا   ::::   السماح باستمرار استضافة طلاب جامعة الفرات وفرع إدلب بجامعة حلب وكليات تدمر بجامعة البعث في الجامعات الأخرى   ::::   7.5 مليارات قيمة القروض التي منحها (العقاري) منذ بداية العام   ::::   تقنية جدبدة قريبا لمراقبة خطوط النقل الداخلي بدمشق   ::::   86 إصابة جديدة بفيروس كورونا..   ::::   التجاري السوري: دفع مخالفات المرور وفواتير كهرباء القنيطرة عبر بوابة الدفع الالكتروني للمصرف   ::::   الوزيرة عبدالله أمام مجلس الشعب: نعمل على استكمال تنفيذ برنامج دعم المسرحين وتأمين القروض لهم   ::::   الاستثمار تشّمل 9 مشاريع جديدة تؤمن 174 فرصة عمل   ::::   يتساءل عن سبب وجود محروقات في وزارته ..وزير النفط يفتح باباً للتفاؤل : لن نكون مضطرين للاستيراد خلال بضعة أشهر   ::::   9 ملايين ليتر مازوت تدفئة وزعت في اللاذقية حتى الان... السالم: صهاريج لذوي الشهداء و الجرحى   ::::   سامر كابرو يطلق أغنية (بتتخيلي) 
http://www.
أرشيف علاقات دولية الرئيسية » علاقات دولية
مهجرون سوريون يزوجون بناتهم القاصرات لإنقاذهن من صعوبة العيش في مخيمات اللجوء بالأردن
يعاني آلاف المهجرين السوريين الذين أجبرتهم المجموعات الإرهابية المسلحة على ترك مدنهم وقراهم ومنازلهم باتجاه الأردن وغيرها من الدول المجاورة من الظروف المعيشية الصعبة في المخيمات ما دفعهم إلى تزويج بناتهم القاصرات ظنا منهم أن هذا الخيار يحميهن ويقدم لهن شكلا من أشكال الدعم في ظل ظروف إنسانية قاسية.

وعلى الرغم من خطورة الآثار الاجتماعية لذلك إلا أن الكثير من العوائل باتت تعتبر أن زواج الفتيات القاصرات يمثل آملا بحياة جديدة لهن وخلاصا من الظروف المأساوية التي تعيشها هذه العائلات في المخيمات التي أقيمت للمهجرين السوريين.

وفي هذا المجال قال أبو محمد وهو مهجر سوري يبلغ من العمر 50 عاما لديه ستة أطفال زوج ابنته وهي في سن 17 عاما قبل أكثر من ثلاثة أشهر لسعودي في الأربعينات من العمر لوكالة الصحافة الفرنسية في سياق تحقيق نشرته اليوم "بكل تأكيد كنت أود أن تتزوج من شخص أعرفه من مجتمعنا ومدينتنا وبلدنا ولكن ماذا عساي أن أفعل".

وأضاف أبو محمد إن الحياة هنا في المخيمات في الأردن لا تطاق فالمكان أشبه بسجن كبير لا يسمح لنا بالخروج منه وهذا الزواج قد يعطيها فرصة بأن تحيا حياة أفضل.. وتابع "في البداية ترددت كثيرا.. خفت عليها ولكن في نهاية المطاف وافقت .. هذه سنة الحياة وكل فتاة يجب أن تتزوج".

من جهته زوج "سعيد" وهو مهجر سوري وأب لعشرة أطفال اثنتين من بناته وهن بعمر 15 و 16 عاما قبل نحو شهر لاثنين من المهجرين من أبناء بلدته ويعلل قيامه بذلك بالقول "كنت مضطرا فلم يعد باستطاعتي أن أعيل هذا العدد من الأطفال وأنا عاجز وأخاف على بناتي وأظن هذا أفضل حل".

بدوره قال فارس الحوشة وهو أب لسبعة أطفال يدير محلا لبيع الاحتياجات المنزلية في مخيم الزعتري "غالبا ما يأتيني أناس غرباء إلى المحل يسألون فيما إذا كان هناك أناس على استعداد لتزويج بناتهم" مضيفا "قبل أيام جاءني رجلان يسألان عن زوجتين وأبلغهما أحد الزبائن استعداده لتزويج اثنتين من بناته فانطلقا معا".

وأشار إلى أن أهالي هؤلاء الفتيات يريدون "سترة" بناتهم ويقبلون بزيجات عاجلة دون شروط.

وفي المقابل بدأت الكثير من المنظمات الدولية والحقوقية تنبه من خطورة تزايد هذه الظاهرة وتداعياتها الاجتماعية حيث أكدت دومينيك هايد ممثلة صندوق الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف في الأردن أنه وعلى الرغم من أن الصورة غير مكتملة عن الزواج المبكر إلا أن المعلومات التي تصلنا والتي تم جمعها خلال عمليات التقييم والرصد تكشف عن حوادث زواج قسري ومبكر.

وأضافت هايد أن الزواج القسري والمبكر يمس حقوق الإنسان ويمثل مشكلة صحية عامة موضحة أن اليونيسيف تشجع المحاكم لدعم الحد الأدنى للسن القانونية للزواج ب 18 عاما للفتيان والفتيات.

وتابعت نحن نعلم أنه في كل الظروف الطارئة النساء والفتيات هن من يقعن في خطر متزايد للاستغلال معتبرة أنه أيا تكن الاوضاع فإن استغلال الأشخاص الأكثر ضعفا هو أمر غير مقبول إطلاقا.

يذكر أن آلاف المهجرين السوريين عادوا إلى سورية خلال الأشهر الماضية نتيجة الظروف الإنسانية الصعبة التي واجهوها في مخيمات اللجوء في الدول المجاورة لسورية.
sana
الأربعاء 2013-06-12
  19:24:26
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق  

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
https://chamwings.com/?fbclid=IwAR3UOZrnkZNeosXAbq8Qtt0eS-7oTGJB1pO2aUgd2hj1mgHyZvqVm0CJuis
https://www.facebook.com/Marota.city/
http://www.siib.sy/
http://www.syriatourism.org/
http://www.
http://www.syriandays.com/?page=show_det&select_page=45&id=46817
http://www.sebcsyria.com
صحافة وإعلام

حوار مفرط بالحزن يا سورية..

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
السياحة والسفر

أجنحة الشام للطيران الراعي الرسمي لنادي الوحدة الرياضي

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
كاريكاتير

بقائكم في البيت هو الحل لسلامتكم

  [ إقرأ أيضاً ... ]
 
قائمة بريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
http://www.

جميع الحقوق محفوظة لموقع syriandays - syrianews - سيريانديز- أخبار سورية © 2006 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©